recent
أخبار

اسرار ادسنس - ما لم تخبرك به جوجل ابدا عن ربح المال مع AdSense

اقدم لك اخى مجموعه من  المفالات  بعنوان اسرار ادسنس : ما لم تخبرك به جوجل  بشأن كسب المال باستخدام ادسنس .

 فى مجموعه المقالات هذه أوضح  كل شيء اكتشفته خلال الفتره الماضيه  أثناء الاختبار والتجربة مع نظام جوجل ادسنس   ومن خلال الاطلاع على المحتوى على شبكه الانترنت وبخاصه المحتوى الاجنبي .


 سوف اتناول جميع الاستراتيجيات والأفكار والطرق والأساليب التي وجدت الكثير من صناع المحتوى يستخدمونها  على مواقعهم   الخاصة ما اجل تحقيق ربح مادى جيد لا يقل عن خمسة أرقام بصفه شهريه  من جوجل ادسنس .

ان شاء الله سوف تكون هذه المقالات فرصه جيده لمنشئى المحتوى ما يمكن فعله والاستفاده من جوجل ادسنس  بالصوره الصحيحه  .

بالرجوع الى العقد الاول من الالفيه الجديده . أطلقت شركه جوجل برنامج ادسنس منتصف عام 2003 . عرفت  Google قبل هذا التاريخ  بشكل أساسي كمحرك بحث نحصل منه على نتائج أفضل من AltaVistaكما كان أسهل في الاستخدام من محرك Yahoo (كم كانت تللك الايام فى بدايات الانترنت ).

كانت شركه جوجل تعرض إعلانات على نتائج البحث الخاصة بها ، والتي كانت تعمل بشكل جيد ، ولكن لم يكن أحد متأكدًا من مدى استفاده الافراد  من هذا البرنامج الاعلانى حيث كانت تحوم الشكوك بخصوص هذا الموضوع .

ولكن لحسن الحظ  لم يمض وقت طويل حتى انفجرت فقاعة الإنترنت ،.واصبح  شراء نطاق واختيار المستخدمين من شأنه أن يبني أصلًا يمكن بيعه مقابل نقود كافية لشراء منزل في- اكتشفت شركات الإنترنت فجأة أنها لا تملك المال الكافي لذلك تلبية كشوف المرتبات.

واصبحت مواقع الانترنت تدر دخلا مستمرا وحامت الشكوك حول مدى قدره جوجل  على تحليل الصفحات وكيفيه عرض الاعلانات بصوره مفيده لتجربه المستخدم .

 وأشار الكتاب ومنشئى المحتوى  إلى أن الإعلانات فى مجملها كانت جيدة  ،و لكن سلوك المستخدم كان الأمر الأكثر أهمية.
 على سبيل المثال موقع عن الأدب لابد ان تحتوى على اعلانات ملائمه  مثل  الإصدارات الأولى من الكتب ، ولكنها غير ملائمه لاولئل القراء  على مواقع الموسيقى. لم تكن جوجل تتبع تلك البيانات والمعايير مثل الوقت الحالى . ( يفعلون ذللك  الآن! )


 وتحدث بعض الكتاب ومنشئى المحتوى ان ادسنس كان غير ذو اهميه و مضيعة للوقت.  ومن خلال تجربته مع  AdSense  يقول : اشتركت في AdSense على الفور منذ بدايه انطلاقه ومن خلال موقع  يحتوى على عدد قليل من الصفحات حصلت
بنهاية أول يوم لي مع AdSense ، ومن خلال عدة آلاف من مرات الظهور لبرنامج ادسنس لم يتعدى الربح   3.00 دولارات. لم يكن جيدا على الاطلاق . ولكن لم ارى ضررا من وضع شفرة ادسنس على المزيد من الصفحات.  و خلال الشهرين التاليين ، زادت النقرات بمقدار 25 ضعفًا. لكن الأرباح لم ترتفع بهذا القدر .

كانت الإعلانات على موقعي وكان الناس يشاهدونها ، لكن لم ينقر عليها أحد. وبسبب الطريقة التي كانت جوجل تدفع بها مقابل الإعلانات - على أساس تكلفة النقرة (CPC) بدلاً من التكلفة القديمة لكل ألف ظهور التي دفعت مبلغًا محددًا لكل ألف ظهور سواء نقر المستخدمون عليها أم لا - هذه الإعلانات لم تكن تحقق أرباحًا.
 كانت نسب النقر إلى الظهور الخاصة بي سيئة للغاية لدرجة أنني كنت بحاجة إلى آلاف الزوار للحصول على صافي 30 دولارًا فقط .
 

بعد فتره  من الاشتراك والتسجيل فى برنامج جوجل ادسنس ،  قابلت  اثناء حضورى مؤتمرًا عبر الإنترنتيضم اكثر من عشرين من رواد الأعمال هناك ، كلهم ​​يبحثون عن طرق لربح المال عبر الإنترنت. بينما كنت جالسًا في غرفة الاجتماعات ، كان يجلس بجوارى شخص ما ينظر الى الكمبيوتر المحمول  الخاص به مفتوحًا وكان ينظر في تقريرارباح ادسنس الخاص به .

استطعت أن أرى أنه كان يربح ما بين 200 دولار و 300 دولار في اليوم - أكثر من عشرة أضعاف ما ربحته في أحد أفضل الأيام !
كانت إحدىاللحظات الصادمه بالنسبه لى  ، كنت اتساءل  كيف يمكن أن  لا تعرف امرا مهماو واضحًا وجيدًا جدًا .

أخرجت الكمبيوتر المحمول الخاص بي وهناك في غرفة الاجتماعات تلك فعلت ما كان يجب أن أفعله في البداية. لقد بدأت اللعب بشفرة AdSense الخاصة بي.

نظرت مرة أخرى إلى أحجام الوحدات الإعلانية المختلفة . لقد جربت أنظمة ألوان مختلفة. وقمت بتعديل مكان ظهور الإعلانات على الصفحة.

في ذلك اليوم ، ارتفع دخل AdSense اكثر من 80 دولارًا ، أي حوالي أربعة أضعاف أرباحي اليومية العادية التي كنت أحققها حتى ذلك الحين من AdSense. كل هذا دأت مرات الظهور التي كنت أحصل عليها في التحول إلى نقرات - وكانت تلك النقرات تجلب لي أموالًا حقيقية.

كان ذلك عندما أدركت أن هناك شيئًا ما لبرنامج AdSense ، وأن هذا النظام لديه حقًا القدرة على تغيير الإنترنت.

يمكن أن يسمح للناشرين بالكتابة عما يريدون ، وتقديم المحتوى الخاص بهم مجانًا ، مع الاستمرار في جني أموال كافية من الإعلانات لتحقيق  دخل مادى جيد 

.كان منتقدى ادسنس مخطئين. حيث يمكن لبرنامج AdSense العمل.وجنى المال منه ، أجريت بعض التغييرات السريعة على الوحدات الاعلانيه  ادسنس AdSense ، بدافع الفضول . 

إذا كنت ترغب حقا بزيادة الأرباح  إلى الحد الأقصى ، فأنت بحاجة إلى معرفة أفضل الأماكن على الصفحة لأشكال الإعلانات والألوان والمحتوى. يجب عليك ان تعرف بالضبط كيفه عمل AdSense حتى تتمكن من التأكد من أن موقع  الويب الخاص بك يحقق اقصى ربح ممكن . 

كان العمل جيدًا  ،  كنت أحاول إنشاء شركة عبر الإنترنت وهذا يعني إجراء القياسات والاحتفاظ بالسجلات والتوصل إلى استراتيجيات ذات نتائج يمكن التنبؤ بها وقابلة للتكرار. كنت بحاجة إلى اتباع نهج صناعي فيما يتعلق بإيراداتي بنفس الطريقة التي يتبعها متجر البيع بالتجزئة يتتبع المبيعات لمعرفة المنتجات الأكثر شهرة والأرفف التي يتم بيعها وهكذا .....


لذلك واصلت الاختبار وتجربه العديد من الطرق  . وتطبيق استراتيجيات جديدة وتدوين ملاحظات عن نتائج كل تجربه قمت بها .
عند عدم نجاح احدى الطرق ، قمت بتدوين ملاحظة وتركتها. وهكذا  و عندما نجحت إحدى الأفكار او الطرق ، قمت بتعميمها على باقى الاعلانات الأخرى .
بعد مضى شهور عده  ، كنت أربح ما يقرب من 500 دولار يوميًا من جوجل ادسنس وأحيانًا يصل هذا المبلغ الى 1000 دولار .
ووجدت أنه بمجرد تحسين الإعلانات ، لم اكون بحاجه إلى فعل شيء آخر.
طالما واصلت صنع وانشاء  المحتوى ، فإن الإعلانات - والعوائد - ستهتم بنفسها.


لم أكن  الشخص الوحيد الذي يحاول فعل ذلك . بالرغم من ذلك كانت منتديات الإنترنت في ذلك الوقت مليئة بمنشئ المحتوى الذين يتبادلون الأفكار حول ما وجدوه مفيدًا لهم أثناء أستخدام ادسنس . عندما يبتكر شخص ما أسلوب تحسين ناجحًا ، فإنه يضعه في منتدى . عندما يسأل شخص ما كيف يمكنه زيادة أرباحه ، فإن سؤاله سيحصل على عديد من الإجابات.

كنت ايضا  أشارك نتائجي  ولكن المنتديات لم تكن سهلة الاستخدام على الاطلاق . حيث كانت تستخدم ادسنس بالفعل ، فيمكن لمنتديات التسويق عبر الإنترنت المساعدة في استكشاف الأخطاء وإصلاحها وتقديم أفكارلربح المزيد من الأموال من الموقع . لكن بالنسبة للأشخاص الذين بدأوا ، لم يكن الامر سهلا . لم تكن المنتديات مرشد حقيقى .

مع ذلك ، يحتاج الكثير من
الناشرين لمعرفه المعلومات المتعلقه ببرنامج جوجل ادسنس وكيفيه عمله . حيث ادرك هؤلاء أن برنامج AdSense يمكنه أن يجلب أموالاً إلى مواقعهم . يمكن أننحصل على كل ما يتعلق بالحرية والاستقلال والتمتع والعائدات أيضًا.

هذه الرغبه فى التعلم لم تتغير.  ، فقد نما مع تزايد عدد الأشخاص الذين فهموا ماهية AdSense وما يمكن أن يفعله وما يمكن أن يقدمه لهم.

ولذا أرحب بكم في مجوعه المقالات التاليه حول حول كيفية ربح المال باستخدام جوجل ادسنس !

ما هو AdSense؟


ادسنس هو نظام إعلان عبر شبكه الإنترنت تم اطلاقه بواسطه شركه جوجل . يشترك المعلنون في برنامج Google AdWords ويستخدمون هذا الموقع لإنشاء إعلان . عادةً ما يكون هذا الإعلان إعلانًا نصيًا قصيرًا ، مثل إعلان مبوب ، يتضمن عنوانًا رئيسيًا وسطرين قصيرين من النص ورابطًا إلى صفحة ويب. قد يكون أيضًا بتنسيق وسائط غنية مثل صورة رسومية أو مقطع فيديو.
عادة ، يبدو الإعلان على النحو التالي:


يحدد المعلن ميزانية شهرية ويقرر الحد الأقصى للمبلغ الذي يرغب في دفعه في كل مرة ينقر فيها أحد الأشخاص على إعلانه. إذا لم ينقر أحد على إعلاناته ، فلن يدفع .

على الرغم من أن المعلنين لا يختارون عادة المواقع التي ستظهر عليها تلك الإعلانات.  فى حين إنه خيار متاح ، لكن معظم المعلنين لا يقبلونه ، ويفضلون بدلاً من ذلك التأثير على الموضع بشكل عام من خلال استخدام الكلمات الرئيسية وسعر عرض الأسعار.

إنهم يعتمدون على Google للبحث في جميع مواقع الويب ذات الصلة في شبكة محتوى AdWords الخاصة بها وتحديد أفضل المواقع لعرض إعلاناتهم .

 هذه هي وظيفة ادسنس . يشترك الناشرون في AdSense ويتلقون رمزًا او ما يسمى شفره الاعلان يضعونه في صفحات  موقع الويب الخاص بهم . يحتوي هذا الرمز على مجموعة من المعلومات ،
بما في ذلك الطريقة التي يريد الناشر ظهور الإعلان بها ، وما إذا كانت هناك أي إعلانات لا يريدها ، وعلامة هوية تتيح لبرنامج AdSense تتبع الأرباح ، ضمن أشياء أخرى.


لكن أهم مهمة تقوم بها شفرة AdSense هي إخبار نظام AdSense بوضع إعلان في مكان معين .
يأخذ ادسنس الإعلانات التي يتلقاها من معلني AdWords ويوزعها بين الناشرين ومواقع الويب التي اشتركت فى برنامج جوجل ادسنس . تتعامل Google بالحذر مع عدد الناشرين الذين يتعاملون مع AdSense ، ولكن في منشور مدونة في عام 2010 ، ذكرت الشركة أكثر من واحد مليون. هناك الكثير من الأماكن لعرض تلك الإعلانات .
ما يجعل AdSense مميزًه حقًا على الرغم من أنه ليس فقط حجمها (مما يجعلها جذابًه للمعلنين.)

 إنه تقنية المطابقة.

تقوم  شركه جوجل ادسنس بمطابقة إعلاناتها في AdWords  على المحتوى الخاص بناشري AdSense من خلال مجموعة من المعايير المختلفة. 

ستكون الكلمات الرئيسية التي أدرجها المعلن في إعلاناته معيارًا واحدًا. يقوم برنامج AdSense "بقراءة" كل صفحة ويب في شبكة المحتوى الخاصة به - الصفحات التي تحمل شفرة AdSense - ويطابق الكلمات الرئيسية الموجودة في تلك الصفحات مع الكلمات الرئيسية التي يوفرها مُعلنو AdWords. كما أنه يطابق الإعلانات بالكلمات الرئيسية التي تم إدخالها في محرك بحث Google ، ونشر الإعلانات بجوار نتائج البحث.

سلوك المستخدم هو معيار آخر. صفحة عن علم الفلك ، على سبيل المثال ، يمكن
عرض إعلانات للكتب والتلسكوبات ، ولكن إذا تمكن AdSense من رؤية أن المواقع الثلاثة الأخيرة التي زارها المستخدم كانت تتعلق بعلم التنجيم ، فقد يقدم إعلانًا لمخططات التنجيم أيضًا.
وسيكون السعر عاملاً أيضًا. يضاعف AdSense الحد الأقصى لتكلفة النقرة الذي حدده المعلن في النتيجة بناءً على معدل النقر على الإعلان لتحديد الترتيب الذي تظهر به الإعلانات في الوحدة ، وجزئيًا ، على المواقع التي تظهر فيها.

إن الطريقة التي يقوم بها ادسنس  بكل هذه العمليات الحسابية هي أشياء معقدة ، وهذا أمر معقد ، وجوجل لا يشرح بالضبط كيفيه فعل ذلك . 

كما سنرى ، من الممكن التأثير على الإعلانات التي تظهر على صفحات الويب الخاصة بك - ومن المهم استخدام ذلك التأثير - ولكن تخيل ان AdWords يمثل مسار  للمعلنين لوضع إعلاناتهم ، و ادسنس مثل الأنبوب الذي يضخ  فيه هذه الاعلانات  من خلاله إلى الخارج على صفحات الويب .
بمجرد ظهور الإعلانات على الموقع ، تفرض Google رسومًا على المعلن مقابل كل نقرة يتلقاها الإعلان  . بالنسبة للإعلانات الموضوعة على صفحات الويب ، تخصص ادسنس 68 % من ذلك للناشر ، وتحتفظ بـ 32 %  لنفسها  .

قد تكون الحسابات المستخدمة لتوزيع الإعلانات معقدة ولكن المبدأ بسيط للغايه  . 

في الربع الأول من عام 2013 ، ذكرت جوجل ان عائدات من شبكتها وحدها - أي الناشرين الذين يستخدمون جوجل ادسنس - تبلغ 3.26 دولارًا أمريكيًا مليار - 25 في المائة من إجمالي إيرادات الشركة .
هذا يعني أنه في يناير وفبراير ومارس 2013 فقط ، ستفعل Google ذلك دفعت إلى ناشري موقعها أكثر من 2 مليار دولار.

 ليس كل هؤلاء الناشرين يجنون الكثير من المال . لكن الكثير يربح من ادسنس بشكل مرضى .               
لا تضع Google حدًا أقصى للمبالغ التي يمكنها دفعها لناشريها مثل هؤلاء الناشرين
الذين يعرفون كيفية تحسين وحدات ادسنس  الاعلانيه الخاصة بهم ، وينتجون محتوى يرضي الناس ويرغبون فى قراءته وجلب الزوار  ومن ثم يحصلون على مبالغ جيده .  في عام 2006 ، عرض ماركوس فريند ، صاحب موقع Plenty of Fish المجاني للمواعدة ، شيكًا تلقاه من جوجل ادسنس  مقابل 901733 دولار كندي .

يمثل هذا الشيك دخل شهرين فقط .

ما الذى لا يمثله ادسنس AdSense

AdSense هو نظام إعلاني .
 
إنه برنامج يطابق الإعلانات التي يرسلها المعلنون مع الناشرين الذين اشتركوا  فى برنامج ادسنس .
إنها تقنية المطابقة التي تضمن للمستخدمين مشاهدة الإعلانات التي يهتمون بها والتي جعلت ادسنس  يحقق نجاحًا هائلاً .
لكن ادسنس مفتوح للجميع . ستتحقق جوجل من أحد المواقع التي تنطبق على الانضمام إلى برنامج ادسنس  ، ولكن طالما أن موقعك ليس إباحيًا أو يحرض على العنف بشكل عام وطالما كان يلتزم بسياسات جوجل ادسنس  ، ستمنحك Google فرصة للربح من البرنامج الخاص بها .


وهذا أفضل وصف لبرنامج AdSense: إنه فرصة.
إنها فرصة يمكن لأي شخص اغتنامها ويمكن لأي شخص الاستفادة منها إلى أقصى حد. لست مضطرًا لأن تكون مطور مواقع ويب أو خبيرًا في التكنولوجيا أوصديقا لاحد رجال الاعمال  ايلون ماسك مثلا .

عليك فقط أن تكون على استعداد لإنشاء موقع ويب ، ووضع محتوى عليه ، وإضافة شفره اعلانات ادسنس  وجلب الزوار.
يمكن لأي شخص القيام بذلك ، ويمكن لأي شخص استخدامه لربح المال من خلال موقع ويب.

لكن AdSense ليس خطة الثراء السريع. كما سنرى في المقالات التاليه ، يمكنك أن تكون متصلاً بالإنترنت من خلال موقع ويب في دقائق. يمكنك عرض الإعلانات على هذا الموقع يومًا بعد  اخر .

 لكنك لن تجني الكثير من المال بسرعه . يمكنك كسب بضعة سنتات حيث يلقي أصدقاؤك واقربائك  نظرة على الموقع والنقر فوق أحد الإعلانات. لكن هذا لن يكون كافيًا لإحداث فرق في حياتك . لن تكون النقرات من الأصدقاء والعائلة كافية للسماح لك بالتخلي عن الوظيفة اليومية.

سوف يستغرق الأمر وقتًا لإنتاج محتوى كافٍ لجذب الزوار وسوف يستغرق وقتًا

لكن عندما تبدأ العمل بالفعا ، لن يحدث هذا. سيتعين عليك الاستمرار في نشر المحتوى ، ومواصلة البحث عن مصادر جديدة للزيارات ، ومواصلة اختبار الإعلان
خيارات إذا كنت ترغب في الحفاظ على ارتفاع دخلك.
إنه عمل. إنه عمل ممتع ، وهو عمل يؤتي ثماره. لكن ادسنس لن يجعلك ثريًا بسرعة ولن يجعلك ثريًا بدون جهد.

قد لا تجعلك غنيًا على الإطلاق. بالنسبة للعديد من ناشري ادسنس الصغار ، فإن فرصة جوجل  لم تشتر لهم قصرًا  وطائرة خاصة متوقفة في فناء منزلهم الخلفي. لكنها سمحت لهم بتكملة منازلهم  .

سواء كنت تأمل أن تصبح ثريًا باستخدام بالعمل مع ادسنس ، أو تنشئ مصدر دخل جديدًا مفيدًا ، فستحتاج إلى استثمار الوقت في تعلم كيفيةالعمل مع جوجل ادسنس .


 

google-playkhamsatmostaqltradent